عشرة أشياء لا تفعلها أثناء المقابلات

الغرض من عمل المقابلات الشخصية هو “فرز” المتقدمين لوظيفة ما واختيار الأفضل. لذا ابدأ المقابلة وهدفك هو اجتيازها والحصول على الوظيفة. ولكي تفعل ذلك، فسأخبرك بـ (10) أشياء لا تفعلها أثناء المقابلة  الشخصية وهي:

1-     لا تبادر المدير الذي يجري المقابلة أو لجنة التقييم بسؤالك عن طبيعة عمل شركتهم. بنقابل شباب كتير أول ما يشوف لجنة التقييم يبدأ هو بتوجيه أسئلة لهم على سبيل المثال “هي الشركة بتاعتكم بتشتغل في إيه؟”. المفروض أنك قمت بعمل بحث كاف تعرفت فيه إلى الشركة التي تتقدم لوظيفة فيها، ودا سهل الأيام دي لأن غالباً كل شركة لها موقع إلكتروني. لأنه مش منطقي إنك جاي تقدم على وظيفة في شركة متعرفش عنها حاجة.

 

2-    إذا سئلت عن أسباب ترك وظيفتك السابقة، فلا داعي لأن تلعب دور الضحية وتبدأ في ذكر عيوب الشركة والوظيفة وبيئة العمل والمدير والطريق المؤدي للشركة. ممكن تتكلم عنهم بشكل أفضل وتوجه حديثك عن إمكانياتك وقدراتك وأنك تبحث عن تحديات جديدة وأنك تسعى لعمل قصص نجاح جديدة في مكان أخر. وممكن تتواضع وتقول إنك عايز تتعلم مهارات جديدة.

 

3-    لا تضخم عيوبك.. نعم لا تضخم عيوبك. عدد غير قليل من الباحثين عن عمل يجاوب بصراحة أقرب للسذاجة عندما يسأله مدير التوظيف مثلاُ عن نقاط ضعفه، وأوقات بيحاول مدير التوظيف يعرض السؤال بشكل غير مباشر، فيسألك عن الحاجات اللي محتاج تنميها في مهاراتك أو شخصيتك. ولأنك معتقد إنك لازم تجاوب على كل سؤال، فتبدأ تبحث في نفسك عن أي عيب وتقوله، وغالباً بيكون العيب “الحقيقة أنا عصبي شوية”. مش لازم تجاوب، وممكن تهرب من السؤال بلباقة. وهل تعتقد لما تقول لمدير مسئول إنك عصبي بكدا إنت هتقنعه بيك! وحتى لو إنك عصبي فعلاً، أو عندك أي مهارة محتاج تنميها، فممكن تعمل دا من غير ما تقول. استر نفسك.

 

4-    إذا كنت تحبك عملك وتتقنه، فلا داعي لأن تذكر أنك تستطيع القيام بأي عمل “سبعة صنايع “. غالباً الشركات تبحث عن شخص متمكن وشغوف بعمله. ومن خبرتي وجدت إن معظم مسئولي التوظيف بيخافوا من أي مرشح بيقول إنه يعرف يعمل أي حاجة أو يقبل بأي وظيفة.

 

5-    لو أنت خريج حديث أو بتغير المسار الوظيفي بتاعك، مش لازم تشعر بمشكلة وأنك في ورطة لأن معندكش خبرة سابقة. ركز في كلامك عن إمكانياتك ومهاراتك وحول دفة الحديث للنقطة دي. لا تخجل من عدم وجود خبرة سابقة، لأنك محتاج تشتغل علشان تاخد خبرة.

 

6-    ابتعد تماماً عن الإجابة دي “إجابة السؤال موجودة في السيرة الذاتية”. الإجابة دي كفيلة بأنها تنهي المقابلة معاك في الحال، وبيكون رد بعض مسئولي التوظيف “شكراً لحضورك، هنراجع السيرة الذاتية ونتصل بيك”. حتى لو الإجابة موجودة في السيرة الذاتية، فأنت حضرت المقابلة لتظهر مهاراتك، ومنها مهارة التواصل والإقناع. يعني لازم تتكلم وتعبر عن نفسك وتقنع اللي أمامك. لأنه أكيد قرأ السيرة الذاتية وعايز يسمعك علشان يقيمك.

 

7-    “لا أعرف، ومن قال لا أعرف فقد أفتى”.. يا مولانا أنت مش جاي هنا تفتي، فابتعد كمان عن الإجابة دي. لأنك ممكن تكون متمكن من عملك وملم بيه، لكن في أشياء غير مهمة والجهل بها لا يضر.

 

8-    مش لازم تسأل في البداية عن عدد أيام الإجازات وتوقيتها. لأنك في مقابلة عمل، فركز في العمل دلوقت.

 

9-    لا تتدخل في أمور شخصية خاصة بالمقابل. يعني مثلاً مفيش داعي تسأله عن المكان اللي بيشتري منه الكرافتات بتاعته، وكمان متسألش عن سعرها.

 

10-  “أنا هترقى امتى؟”. نصيحة أخيرة لا تسأل هذا السؤال. ممكن تسأل عن السلم الوظيفي في الشركة أو القسم اللي هتشتغل فيه.

 

وتمنياتنا لكم بالتوفيق..

#رواج_كارير_كافيه

رواج

34 ش جامعة الدول العربية، أعلي البنك المصري الخليجي ,الجيزة مصر
0020 330 46 521 – 0020 330 46 520.
info@rawajeg.com

تابعنا

Follow us

نشرة

Facebook

LinkedId